النجاح - نفى مكتب نفتالي بينيت رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال، اليوم الأربعاء، ما ورد في تقرير صحفي عربي حول نيته حضور القمة التي ستعقد في القاهرة بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني عبدالله الثاني.

وأوضح مكتب بينيت في بيان أورده موقع “واي نت” العبري، أنه لم تكن هناك أي نية للمشاركة في القمة المشار إليها.

وأشار بينيت إلى أنه تلقى دعوة من الرئيس السيسي وسيلتقي به قريبًا.