النجاح - تجددت صباح اليوم الأحد، احتجاجات ذوي الاحتياجات الخاصة في "إسرائيل"، حيث تم إغلاق طرقات في منطقة المركز والعديد من الشوارع الرئيسية وتقاطع سكة الحديد في منطقة نتانيا، الأمر الذي تسبب بتشويش حركة القطار وعدم انتظام مواعيد السفر.

وشوش متظاهرون من ذوي الاحتياجات الخاصة، حركة القطارات في منطقة نتانيا لساعات، ما أدى إلى ازدحامات في محطات القطار، وتشويش في مواعيد القطار، وتأتي المظاهرات التي تتواصل منذ الأسبوع الماضي احتجاجا على عدم رفع مخصصاتهم المالية.

وتسببت الاحتجاجات وغلق مسار سكة الحديد في منطقة المركز بتعطيل وبتأخير مواعيد الرحلات وسفر القطارات ما تسبب باكتظاظ في جميع محطات القطار، خاصة تلك المسافرة من وإلى تل أبيب.

ويوم الثلاثاء الماضي، أغلقت مجموعة من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة المدخل المؤدي لشارع "إيالون" عند مفرق "هسيرا" في مركز البلاد، كما تم إغلاق مدخل الطريق السريع رقم 2 في المنطقة، وكذلك إغلاق مقاطع من شارع الشاطئ.

ويأتي ذلك، ضمن المظاهرات التي تشرف عليها منظمة "معاق، ليس نصف إنسان"، التي تطالب بمساواة مخصصات الإعاقة بالحد الأدنى للأجور. وتحسين ظروف ورفع مخصصات ذوي الاحتياجات الخاصة.

وجدد النشطاء المظاهرات والاحتجاجات عقب المداولات بشأن الميزانية العامة للدولة والمصادقة عليها من قبل الحكومة الإسرائيلية، حيث يتم مطالبة الحكومة الالتزام بالاتفاقيات الموقعة في الماضي وخاصة الالتزام بتطبيق ما ورد في نص قانون المخصصات.

وحسب الاتفاق الذي وقع قبل نحو 3 سنوات، فإن مخصصات ذوي الإعاقات الشديدة، والذين هم بحاجة إلى مراقبة متواصلة، ستصل إلى 4500 شيكل شهريا، بينما يحصل المعاقون ذوو نسبة إعاقة تصل إلى 100%، وغير القادرين على العمل، على 4 آلاف شيكل شهريا.