وكالات - النجاح - كشفت مصادر عبرية، مساء اليوم الاثنين، عن إصابة عضو الكنيست إيتمار بن غفير بفيروس كورونا بعد التأكد من فحصه.

وذكر موقع "سيروجيم" العبري أن زعيم حزب عوتسماه هيهوديت أبلغ كنيست الاحتلال باصابته بفيروس كورونا وذلك بعد عزله لمدة يوم للاشتباه بوجود أعراض فيروسية باديةً عليه.

وكتب بن غفير على صفحته بتويتر: "تلقيت مؤخرًا إجابة تفيد بأنني مصاب بفيروس كورونا. سُئلت هذا الصباح عن سبب خضوعي للفحص ، وأجبت أنه من واجبنا الحفاظ على صحة من حولنا. .و إذا كان لديك أي شك فاذهب لتلقي التطعيم واخضع للفحص - فهذا ينقذ الأرواح".

وبحسب بيان صادر عن مكتبه ، فإن "بن غفير دخل في عزلة أمس عندما تم تشخيص حالته بعلامات المرض. إنه في حالة جيدة بشكل عام وسيواصل عمله المعتاد من المنزل. ودعا المستوطنين إلى الالتزام بـ" إرشادات وزارة الصحة ".

يُذكر ان بن غفير قاد مظاهرة كبيرة لاقتحام المسجد الاقصى فيما سمُي بمسيرة "رفع الاعلام" الاسرائيلية باتجاه باحات المسجد والاحياء الاسلامية في القدس .