وكالات - النجاح - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الأربعاء، أن ربط قضايا قطاع غزة بصفقة تبادل يقربنا من مواجهة مع حركة حماس .

وأفادت الصحيفة في تقرير لها، بأن سلوك حكومة الاحتلال برئاسة نفتالي بينيت، في تعاطيها مع مشكلة قطاع غزة المحاصر، يقرب "تل أبيب" من مواجهة غير ضرورية مع غزة.

ولفتت إلى أن "كابينيت الاحتلال عقد جلسة قبل فترة قصيرة حول غزة، ومثلما هو معروف، فإن رئيس الأركان أفيف كوخافي هو الذي قام بتأطير النقاش".

وأضافت الصحيفة إن كوخافي أوضح خلال حديثه أن "هناك ثلاثة خيارات هي: إدارة الوضع، بمعنى مواصلة الأمور كما هي الآن، واحتلال غزة؛ وسنغافورة (بحسب زعمه)".

ونوهت الصحيفة، إلى أنه "يصعب تخيل ما ذهب إليه كوخافي.. لسبب ما فهو لم يرغب في التفصيل، واكتفى بهذه الأقوال في ساحة المستوى السياسي، وكأن الخيارين الأخيرين يوجدان في ملعب آخر.. لقد أظهر كوخافي، أنه شخص كلاسيكي".