وكالات - النجاح - كشف وزير حرب الاحتلال، بيني غانتس أن تل أبيب تواجه تحديا في السنوات المقبلة أمام التهديد الإيراني النووي، مشيرا إلى ضرورة الاستعداد لذلك.

وفي تصريح له خلال حفل تخرج الأفراد الذين سيتولون القيادة العليا لمؤسسة الدفاع في السنوات القادم، قال غانتس: "في مواجهة التهديد النووي الإيراني، سنقوم بتوسيع بناء القوة وزيادة  العنصر البشري، وتكييف أدواتنا وقدراتنا وخططنا التشغيلية مع كل سيناريو".