النجاح - بدأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن صباح اليوم الثلاثاء، زيارته  الأولى منذ توليه منصبه إلى الشرق الأوسط من "تل أبيب".

وهبطت طائرة بلينكن في مطار“بن غوريون”، حيث يرافقه بالزيارة العديد من مستشاريه، وسيلتقي مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه بيني غانتس، ووزير خارجيته غابي أشكنازي، وكبار المسؤلين في حكومة الاحتلال.

وأشار البيت الأبيض إلى أن الزيارة هدفها ضمان نقل المساعدات الفورية لغزة بطريقة تساعد السكان وتقيد وصولها لحماس، وتقليل خطر اندلاع مزيد من الصراعات العسكرية في الأشهر المقبلة.

وذكرت قناة ريشت كان، إن حكومة الاحتلال ستبحث مع بلينكن الملف الإيراني وموقف إدارة بايدن منه، إلى جانب تعزيز السلطة الفلسطينية ودعمها ودعم المشاريع المدنية بالضفة الغربية.

ومن المقرر أن يقوم بلينكن في جولة لعدد من الدول العربية لمتابعة الأوضاع في الشرق الأوسط.