وكالات - النجاح - ذكر تقرير إسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، أعطى "أمر بشن هجمات ليلية مكثفة على قطاع غزة قبل وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية"، وسط أنباء عن اتفاق مبدئي على وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر المراسل العسكري للقناة 13 الإسرائيلية، ألون بن دافيد، أن "غانتس أعطى أوامره بتكثيف الهجمات ضد الأهداف خلال الهجمات الليلية، قبل سريان وقف إطلاق النار" بين تل أبيب والفصائل الفلسطينية في غزة، دون أن يحدد موعدا للتهدئة، مشيرا إلى أن جيش الاحتلال يستعد لشن "هجوم خاطف" على غزة.

وبحسب القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11")، فإن غانتس "أعطى أوامره للاحتلال الإسرائيلي بالتركيز على تحقيق أقصى استفادة من العملية العسكرية الحالية لتدمير مترو حماس في غزة". في إشارة إلى شبكة الأنفاق تحت الأرضية التي أنشأتها حركة حماس، وتدعي حكومة الاحتلال أنها دمرت جزءًا كبيرًا منها خلال العدوان‎.

وفي وقت سابق، اليوم، دعا الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى "خفض التصعيد" بين قوات الاحتلال وقطاع غزة اعتبارا من الأربعاء، بعد إعلان حكومة الاحتلال أنها تجري تقييما للتأكد مما إذا كانت شروط "وقف إطلاق النار" مستوفاة، مؤكدة التصميم على "ردع حماس".