النجاح - أتفق رئيس "يش عتيد" يائير لبيد، ورئيس حزب "يمينا"، نفتالي بينيت، على عقد جلسة مشاورات ثانية عقب الجلسة التي جمعتهما في ساعات متأخرة من الليل، التي تأتي ضمن المفاوضات لتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلية.

وتسبق هذه الجلسة والاستعدادات لجولة التوصيات والمشاورات التي سيجريها، غدا الإثنين، رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفيين ريفلين، بغية تكليف أحد رؤساء الأحزاب تشكيل الحكومة.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، بأن جلسة لبيد بينيت وصفت بـ"الجيدة"، لكن دون أن يتم التوصل إلى تفاهمات وحسم بشأن تشكيل حكومة بديلة لحكومة نتنياهو، حيث لم يستجب بينيت لمطلب لبيد التعهد عدم الانضمام إلى حكومة برئاسة بنيامين نتنياهو.

وقبيل اجتماع لبيد بينيت، ذكر مسؤولون في الليكود، مساء السبت، أن بينيت قرر الانضمام إلى ائتلاف نتنياهو. فيما تم تهديد رئيس حزب "الصهيونية الدينية"، بتسلئيل سموتريتش، من قبل شخصيات بالليكود بإخراجه من الكنيست بحال التوجه لانتخابات خامسة، إذ أحبط تشكيل حكومة نتنياهو، إثر رفض سموترتيش للتحالف مع الموحدة.