النجاح - كشف مسؤول إسرائيليّ، عن أنّ التلوّث النفطي قبالة شواطئ البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين، سببه هجوم إسرائيلي على ناقة نفط إيرانيّة كانت في طريقها إلى سورية.

ونقلت مدوّنة "تيكون عولام" الأميركيّة عن المسؤول الإسرائيلي أنّ الكوماندوز البحري الإسرائيلي استهدف ناقلة النفط "أميرلاد"، لكنّ الانفجار سبّب ضررًا أكبر بكثير من المتوقّع وتسرّبًا كبيرًا للنفط الخام، رغم أن الرواية الإسرائيلية تحدّثت عن "إرهاب بيئي إيراني".

كما كشف تقرير أميركي أن" إسرائيل" استهدفت منذ العام 2019، ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية أو تحمل نفطا إيرانيا متجهة إلى سورية، في ما وصف بـ"فتح جبهة جديدة في الصراع الإسرائيلي الإيراني".

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن "إسرائيل" استخدمت أسلحة تشمل ألغاما بحرية لضرب السفن الإيرانية أو السفن التي تحمل شحنات إيرانية أثناء توجهها إلى سورية.

وأوضح التقرير أن الهجمات نفذت في البحر الأحمر وفي البحر الأبيض وفي مناطق أخرى بالمنطقة.