النجاح - هدد مسؤلون في جيش الاحتلال الإسرائيلي  أن الحرب القادمة على قطاع غزة، ستكون فيها شدة ممارسة القوة العسكرية أكبر بكثير من الحروب السابقة.

ووفقا لصحيفة معاريف الإسرائيلية ، قال أحد المسؤولين أنه لايمكنهم منع استهداف المدنيين في القطاع على حساب المس بقدرة الاحتلال على تحقيق انتصار واضح في الحرب في غزة.

 وأردفت الصحيفة أنه يتوقع أن يكون القتال في مدينة غزة معقدا أكثر، وأنه سيستهدف فيها الكثير من المواطنين.

وأجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي الأسبوع الحالي ورشة باسم "زنبرك متأهب"، قالت الصحيفة إن هدفه إعداد الألوية المقاتلة لعملية عسكرية في القطاع. وأضافت أنه على الرغم من الهدوء السائد مؤخرا، إلا أنهم يعتقدون أن احتمال التصعيد قائم.

وأضافت الصحيفة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يخطط أن يدمر كل واحد من ألويته قوات حماس التي تقاتل في منطقتها.

وتابعت الصحيفة أن الاعتقاد السائد في جيش الاحتلال الإسرائيلي هو أن "إنجاز مجمل الألوية المقاتلة، إلى جانب غارات سلاح الجو ومراكز النيران في الفرقة العسكرية والقيادة، سيسمح بتحقيق حسم سريع، خلافا للمواجهات السابقة في القطاع".

وتابعت الصحيفة أن الحرب القادمة على قطاع غزة لن تكون مختصرة، وستستمر حتى تحقق أهدافها بتدمير أكبر قدر ممكن من أسلحة المقاومة .