النجاح - أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن حكومته تستعد لبدء خطة الخروج التدريجي من الإغلاق ورفع القيود بدءا من الأسبوع المقبل، مشددا على أن الهدف الحالي يتمثل في تطعيم ما لا يقل عن 90% من الأشخاص بأعمار 50 عامًا فما فوق في اللقاح ضد فيروس كورونا في غضون أسبوعين.

وقال نتنياهو "نحن في أوج سباق نخوضه بين حملة التطعيمات والطفرة، حيث تشكل حملة التطعيمات هذه المفتاح لدينا لخطة الخروج من الكورونا".

وتابع: "تضربنا جائحة كورونا، دعوني أوضح لكم لأي مدى قد انتشرت. قبل عدة أيام، بلغ 70% من إجمالي العينات التي قمنا بسحبها. أما الآن فهذا يبلغ على الأرجح 80%، بمعنى التفشي الهائل والسريع".

وقال إنه "شيء يضربنا بل يضربنا بصورة واضحة للغاية. وإذا تمكنّا من تطعيم وحماية الأشخاص المنتمين إلى هذه الفئة، فيعني ذلك أننا ماضون في الطريق للتغلب على كورونا إلى حد كبير. وهذا مشروط بطبيعة الحال بعدم حدوث مفاجآت أمثال الطفرات الجديدة التي لا نعرفها والتي من شأنها الوصول إلى "إسرائيل"، وبالتالي فإننا نغلق الحدود كما تعلمون".

وعن تمديد إمكانية تمديد الإغلاق، قال إن "كل يوم حاسم، ومعنى ثلاثة أيام إضافية من الإغلاق، حماية حوالي 200 ألف شخص آخر، هم الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثانية من التطعيم زائد أسبوع واحد، ومن بينهم 120 ألف شخص بعمر يفوق 50 عامًا وببساطة إنقاذ الأرواح".

وأضاف أن "تطعيم الأشخاص بعمر 50 عامًا فما فوق يتيح لنا إمكانية الخروج من الإغلاق تدريجيًا، وإنقاذ الأرواح وفتح الاقتصاد".

وأكد أن حكومة الاحتلال ستشرع "في الفتح التدريجي خلال الأسبوع المقبل، لكننا سنخرج بشكل حذر. وسأرفع هذا الهدف على الحكومة، كما وسنطرحه مع خطة الخروج". وشدد على أن الخروج من الإغلاق ورفع القيود سيكون "بحذر تمامًا بسبب ما شاهدتموه هنا وما يحدث في العالم كله".