وكالات - النجاح - ذكر تقرير "إسرائيلي" أن رئيس الأركان العامة أفيف كوخافي أوعز إلى جيش الاحتلال إعداد خطة عسكرية تتضمن ثلاثة خيارات لمواجهة التهديد النووي الإيراني.

حسب تقرير لصحيفة ""يسرائيل هيوم"، فإن الخيارات الثلاثة سيتم وضعها خلال فترة قريبة لتطرح بعد ذلك على الجهات السياسية. 

وذكر التقرير أنه "رغم رغبة طهران في العودة الى الاتفاق النووي، فإنها قامت في الفترة الأخيرة بعدة خطوات تقربها من الحصول على قنبلة نووية، والرأي السائد في "إسرائيل" حاليا هو أن طهران تحتاج لعام حتى إتمام منشأة نووية".

وأوضح وزير الدفاع لدى حكومة الاحتلال بيني غانتس في مقالة موسعة حول مشروع إيران النووي ستنشره "إسرائيل هيوم" غدا إن "إيران تتقدم في السنوات الأخيرة في مجال الأبحاث والتطوير، وجمع المواد المخصبة وأيضا بالقدرات الهجومية، ويديرها نظام يرغب حقيقة بالحصول على السلاح النووي". وأضاف: "من الواضح أن إسرائيل يجب عليها أن تمتلك خيارا عسكريا، وهذا الأمر يتطلب موارد واستثمار، وأنا أعمل حاليا على تحقيق ذلك". 

وحسب الصحيفة، فإن جيش الاحتلال يقول إن إعداد الخطة العسكرية يحتاج إلى مليارات الشواقل، خارج ميزانية الأمن الحالية. 

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ينوي تعيين مسؤول حكومي خاص لهذا الملف، والمرشح لهذا المنصب هو رئيس الموساد يوسي كوهين، بعد أن ينهي مهام منصبه في يونيو المقبل.