النجاح - أطلق رئيسا قائمتي "يش عتيد"، يائير لابيد؛ و"تيلم"، موشيه يعالون، حملتيهما الانتخابيّتين في انشقاق آخر في مركز الساحة السياسية "الإسرائيليّة".

وأعلن لابيد في إحاطة للصحافيين السياسيّين أنّه يتواصل مع مرشّحين عرب لضمّهم إلى قائمته الانتخابيّة، بينما ضمّت قائمة يعالون مرشّحًا عربيًا من سخنين، هو المحامي أيمن أبو ريا، الذي ذكرت وسائل إعلام "إسرائيليّة" أنه ملاحق بشبهات فساد، قبل أن يعلن يعالون عن إزالة اسمه من القائمة لاحقًا.

وقال  لابيد أنّه بالإمكان تشكيل حكومة دون بنيامين نتنياهو، وزعم أن حزبه هو ثاني أكبر حزب في إسرائيل "بفارق كبير" عن الآخرين، علمًا أنه يتذبذب في استطلاعات الرأي بين المكانين الثاني والثالث.

وأضاف أن الانتخابات ستعطي أفضلية للأحزاب المؤسَّسة والمنظّمة.

وفي المقابل، أعلن يعالون عن ضمّ وزير العلوم والتكنولوجيا المنشقّ عن "كاحول لافان"، يزهار شاي، وأحد قيادات التظاهرات ضد نتنياهو ورئيس اتحاد أطباء الصحّة العامة إليه، لتعزيز صفوفه في الانتخابات المقبلة، بعدما حلّ تحت نسبة الحسم في كافة استطلاعات الرأي.