النجاح - حذر رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، من أنّ رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إن خسر سيوجّه بتصرفات مشابهة لاقتحام أنصار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مبنى الكابيتول.

وزعم ليبرمان أن خطّة نتنياهو "ستكون أكثر شدّة"، قائلا "ما رأيناه في الكابيتول هو عدم وصفر إذا ما قورن بما يجهّز له نتنياهو إن شعر أنه يخسر الانتخابات"، وأضاف أن نتنياهو "وجّه في السابق برفض نتائج الانتخابات، ومن الواضح أنّه يجهّز لسيناريو إن خسر. سيدفع بخطّة كالتي رأيناها في الولايات المتحدة، وربّما أكثر شدّة".

والأربعاء الماضي، اقتحم حشد من أنصار ترامب وهم يلوّحون برايات بعضها كتب عليه "ترامب رئيسي"، الحواجز الأمنية أمام مقر الكونغرس وعاثوا في المبنى خرابًا ودخلوا إلى قاعات والتقطوا صورا لهم فيها، مردّدين ما يقوله ترامب من أنّ الانتخابات الرئاسية مزورة.

وتشهد دولة الاحتلال الإسرائيلي انتخابات عامّة في آذار/مارس المقبل، هي الرابعة خلال عامين، وتشير استطلاعات الرأي إلى أنّ نتنياهو لن يتمكّن من تشكيل حكومة فيها، وأن القيادي المنشقّ عن الليكود، غدعون ساعر، سيتمكّن من ذلك.

وأبدى مراقبون وسياسيون إسرائيليّون خشيتهم من أن يكرّر أنصار نتنياهو السيناريو الأميركي، في ظل احتقان شديد في الشارع الإسرائيلي، عزّزته الأزمة الاقتصاديّة الناجمة عن تفشّي فيروس كورونا والإغلاقات المتتالية.