وكالات - النجاح - قدم عضو الكنيست الإسرائيلي نير بركات خطة لتوسيع الاستيطان في الضفة الغربية وغور الاردن اضافة الى زيادة عدد المستوطنين الإسرائيليين إلى 2 مليون مستوطن.

كما تشمل الخطة التي طرحت على الكنيست إنشاء مناطق صناعية، وتوسيع السياحة، وفقًا لوسائل اعلام الاحتلال الإسرائيلي.

يُشار إلى أن الخطة معدة مسبقًا بين عضو الكنيست نير بركات وقادة المستوطنات في الضفة المحتلة وغور الاردن، وتهدف الخطة لتنمية المستوطنات.

وبحسب بركات، فإن التخطيط السكني في الضفة الغربية المحتلة لمليوني مستوطن، يتطلب ربط المستوطنات بالمناطق الحضرية الرئيسية في داخل الدولة العبرية، متجاهلاً وجود الخط الأخضر (خط وهمي يفصل بين الأراضي المحتلة عام 1948، والتي أقيمت عليها دولة الاحتلال وتلك التي احتلت عام 1967).

وعلى سبيل المثال، سيتم اعتبار مستوطنات غوش عتصيون (جنوب بيت لحم) على أنها  جنوب القدس، وسيتم تعريف غرب الضفة الغربية على أنها ضمن مناطق الوسط، وسيتم ربط جنوب غرب جبل الخليل بمنطقة "لخيش" (جنوب فلسطين المحتلة عام 1948).

وتتضمن الخطة بناء وتوسعة 23 منطقة صناعية استيطانية  في المنطقة (ج) في الضفة الغربية، وستتركز معظم الأنشطة فيها على الصناعات الخفيفة، والتكنولوجيا الفائقة، والمراكز والخدمات اللوجستية، بما في ذلك الخدمات الصحية والتجارية، وتعتمد على العمالة الفلسطينية.

وتقترح الخطة 23 موقعًا سياحيا، ترتبط بمزاعم دينية توراتية.شؤ