النجاح - عاد صباح اليوم الأحد 400 ألف طالب وطالبة من المرحلة الثانوية في دولة الاحتلال إلى مقاعد الدراسة والتعليم الوجاهي، وذلك بعد عدة أشهر من التعليم عن بعد، بظل أزمة كورونا.

وسيعود طلاب العاشر والحادي عشر والثاني عشر للتعليم الوجاهي عبر مجموعات، على أن يكون التعليم بالمدارس ليومين، مع التركيز على المواضيع التي سيتقدم بها الطلاب لامتحانات البجروت، ومن المفروض أن يعوض الطلاب والطالبات باقي ساعات الدراسة عبر التعليم عن بعد.

واستمرارا لتطبيق خطة حكومة الاحتلال، سيعود يوم الأحد المقبل طلاب وطالبات المدارس الإعدادية إلى مقاعد الدراسة، حيث من المتوقع أن يعود يوم الأحد المقبل، نحو 423 ألف طالب وطالبة للتعليم الوجاهي، وبذلك تكتمل العودة للمدارس بعد انتظامها في الروضات وجيل الطفولة المبكرة والابتدائيات.

ويأتي ذلك، وسط تحذيرات من إغلاق ثالث في دولة الاحتلال بظل الارتفاع بالإصابات النشطة واتساع دائرة انتشار الفيروس ومؤشر العدوى، حيث تقترب الحالات النشطة من 10 آلاف حالة في البلاد.

وحذر العديد من مديري الثانويات بدولة الاحتلال من الخطة التي تم العمل بها لعودة الطلاب والطالبات للتعليم الوجاهي عبر مجموعات، ولا يستبعدون إمكانية الصعوبات في تطبيقها، حيث يشترط السماح للطالب التواجد بمجموعتين فقطن بينما المعلم التواجد في 4 مجموعات، الأمر الذي من شأنه خلق حالة من البلبلة والفوضى، ناهيك أن الطلاب لن يتعلموا كافة المواضيع.