النجاح - أعلنت صحة الاحتلال الإسرائيلي عن تسجيل  774 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في دولة الاحتلال، في مؤشر لارتفاع في نسبة الفحوصات الموجبة التي بلغت 2.3%.

ومنذ منتصف الليل حتى الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء، سجلت 89 إصابة بكورونا لترتفع حصيلة الإصابات النشطة إلى 9769، علما أنها بلغت 68 ألفا في مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ويرقد في أقسام كورونا في مستشفيات دولة الاحتلال 662 مصابا في مؤشر لتراجع عدد المرضى ممن يتم تسريرهم، كما يستمر التراجع في الحالات الخطيرة ليبلغ عددها 382، بينما 164 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وارتفعت حصيلة وفيات كورونا إلى 2580 وذلك بعد أن سجلت في الساعات الأخيرة حالة وفاة واحدة فقط، علما أن الأيام الماضية سجل معدل قياسي بالوفيات.

وتأتي هذه البيانات، وسط التباين بالمواقف بشأن منح المزيد من التسهيلات بسوق العمل وفتح المصالح والمجمعات التجارية، حيث حذر منسق مكافحة كورونا في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بروفيسور روني غمزو، من التراجع الملحوظ في فحوصات اكتشاف كورونا وعدم إجراء الفحوصات حتى عندما تحدد بمحطات الفحص المتنقلة ودون تحويلة من طبيب.

يذكر أن كابينيت كورونا، قد صادق، أمس الإثنين، على مضاعفة الغرامات لمن لا يلتزم بتعليمات وزارة الصحة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا، فيما تم تأجيل المصادقة على المزيد من التسهيلات وسط سجال بشأن رفع إجراءات الإغلاق عن المصالح التجارية والمجمعات التجارية.