النجاح - هدد بيني غانتس وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي ورئيس حكومة الاحتلال البديل، اليوم الأربعاء، بأن سياسة حكومة الاحتلال للعمل ضد قطاع غزةقد تغيرت، ولا يمكن أن يمر أي حدث بدون عقاب ورد واضح.

وأضاف غانتس خلال مقابلة مع إذاعة كان العبرية، "أنا لا أعمل مع حماس، أنا أعمل وأجيب من وجهة نظري، لقد تغيرت المعادلة، لا بالون ولا صاروخ، لا شيء مقبول".

كما ورفض غانتس التطرق للهجوم المنسوب لجيش الاحتلال الإسرائيلي في سورية الليلة الماضية.

وقال "لن نسمح لحزب الله أو الإرهابيين الإيرانيين بالتواجد على حدود مرتفعات الجولان، وسنفعل كل ما يلزم لإبعادهم، ونحن نفعل ذلك باستمرار"، على حد قوله.

وكانت قد قصفت طائرات  الاحتلال الحربية مساء الثلاثاء، أرضاً زراعية جنوب قطاع غزة بصاروخين من طائرة F16، ما أدى لحدوث انفجارات كبيرة، تسبب بأضرار مادية في منازل المواطنين.

وأفاد مراسلنا في قطاع غزة، أن طائرة حربية استهدفت أرض زراعية في محيط موقع كيسوفيم شمال شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.