النجاح - أشارت صحيفة يديعوت أحرنوت الاسرائيلية إلى أن سياسة رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تجاه قطاع غزة، تثير استياء مستوطني غلاف غزة.

وقال متان تسوري، صحفي في يديعوت أحرنوت، "سياسة نتنياهو غير مقبولة لدى المستوطنين وقياداتهم المحلية في مستوطنات غلاف غزة، لأنه بحسب قولهم نتنياهو يؤمن بالتسوية مع حماس".

وتابع: "نتنياهو دأب على التصريح أن "إسرائيل" لا تريد حربا في غزة، ويحرص على شن جولات تصعيد قصيرة على القطاع في حال تم إطلاق صواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة".

وأضاف: "الحكومة الإسرائيلية تواظب على الطلب من مستوطني الجنوب تحمل حرب الاستنزاف هذه، مؤكدة أن شن حرب طويلة على غزة سيكلفهم أضرار كبيرة، وهذا ما يثير غضبهم".

كما أكد تسوري أن توقيع اتفاقيات التهدئة بين حكومة الاحتلال وحركة حماس تثير غضب مستوطني غلاف غزة بشكل كبير، خاصة عندما تنجح حماس في فرض شروطها على الاحتلال.

ولكنه أشار إلى نتنياهو لا يهتم بآراء المستوطنين في غلاف غزة، طالما أن هذه السياسة لا تضر بمصالحه السياسية والشخصية.