النجاح - يبحث المستشار القضائي لحكومة الاحتلال الإسرائيلية، أفيخاي مندلبليت، في مسألة تعذر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أداء مهام منصبه، وذلك في ظل تضارب المصالح واستخدام نتنياهو لصلاحيات منصبه لمصلحته الخاصة.

وأفاد الصحفي في صحيفة "هآرتس"، حاييم ليفنسون، "أن مندلبليت أجرى في الساعات الأخيرة، مشاورات مع كبار المسؤولين في الجهاز القضائي، حول ضرورة الإعلان عن تعذر قيام نتنياهو بمهامه رئيسًا للحكومة الإسرائيلية".

ولفتت ليفنسون إلى أن مندلبليبت يرى بالهجوم الذي شنه نتنياهو على الجهاز القضائي والنيابة العامة وجهاز الشرطة في دولة الاحتلال، تعبر عن فكرة "تعذر أداء المهام".

وبحسب ليفنسون، تجنب مندلبليت التطرق إلى ما يعتبره "تعذرا جوهريا" عن قيام نتنياهو بمهام رئيسا للحكومة، الناتج عن محاولة نتنياهو للإضرار بالمسؤولين المشاركين في التحقيقات معه، في مسعى لإفشال الإجراءات المتخذة ضده.

وفي أعقاب نشر "هآرتس" حول تغيير المستشار القضائي لموقفه من تعذر أداء نتنياهو لمهامه، نقل الصحافي في القناة 12 الإسرائيلية، عميت سيغال، عن مصادر في مكتب مندلبليت، قولهم إنه "حتى هذه اللحظة لا تغيير في موقف مندلبليت" من مسألة تعذر رئيس الحكومة عن أداء مهامه، فيما رفضت المصادر "التطرق إلى مشاورات داخلية في مكتب المستشار القضائي".

وكان مندلبليت قد اعتبر، في وقت سابق، اليوم، أن "ادعاءات نتنياهو حول المحرك السياسي لمسؤولي أجهزة إنفاذ القانون مبني على "كذب جلي، واختراع من العدم، يهدف إلى نزع الشرعية عن جهاز تطبيق القانون وقراراته في قضية رئيس الحكومة".