النجاح - قصفت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، عدة مواقع للمراقبة تابعة لحزب الله في الجنوب اللبناني، بزعم الرد على إطلاق النار على موقع لجيش الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة الحدودية مع لبنان.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" أنه ردا لتعرض نقطة لجيش الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق نار قامت قوات الجيش بإطلاق عشرات قنابل المضيئة، كما تم استهداف مواقع رصد لحزب الله في المناطق الحدودية.

وتسود حالة من الهدوء الحذر المنطقة الحدودية، وذلك بعد إطلاق لعشرات القنابل المضيئة قبالة قرى ميس الجبل وحولا وعيترون وتلال كفرشوبا ومرتفعات مزارع شبعا، وقد ترافق ذلك مع تحليق لطائرات الاحتلال في سماء جنوب لبنان.

وأطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عددا من "القنابل المضيئة" قرب بلدات وقرى لبنانية جنوبية، خلال عملية تمشيط على المناطق الحدودية، بعد وقوع  إطلاق نار باتجاه موقع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، ورصد "حركة مشبوهة".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر عسكرية، قولها إنه "لوحظت حركة مشبوهة في المنطقة المحاذية لكيبوتس مانارا"، وأشارت إلى أن "هناك خشية من حدث أمني على المناطق الحدودية جنوب لبنان".

وذكرت تقارير لبنانية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق "أكثر من 30 قذيفة ضوئية من مرابضه في الزاعورة في سفوح الجولان، في أجواء المنطقة المقابلة لبلدتي حولا وميس الجبل جنوب لبنان".