نابلس - النجاح - نفى وزير الاستخبارات "الإسرائيلي"، إيلي كوهين، اليوم الجمعة، صحة الأنباء عن موافقة "اسرائيل" على بيع واشنطن طائرات "إف-35" للإمارات.

وذكرت وسائل إعلام عبرية الأسبوع الماضي بينها صحيفة "يديعوت أحرونوت"، نقلا عن مصادر أمريكية وإماراتية، أن اتفاقية التطبيع بين تل أبيب وأبوظبي تتضمن بندا يسمح بتزويد الأخيرة بأسلحة متطورة ضمنها طائرات "إف-35". ،

وقال كوهين في مقابلة مع القناة "20" الخاصة، إن "إسرائيل تعارض بيع أي سلاح ينتهك تفوقنا في المنطقة".

وأضاف الوزير "الإسرائيلي": "إنني أقدر حقًا موافقة الأمريكيين على الطلب الإسرائيلي".

وتابع حديثه: "لدينا أيضًا في بعض الأحيان معدات تكنولوجية عسكرية يمكنها ضخ مليارات الدولارات في خزائن الدولة، ولكن نظرًا لأن الولايات المتحدة هي حليفنا الاستراتيجي، فإننا لا نبيعها".

وعلل كوهين ذلك بأنّ "الولايات المتحدة تعترف بأن "إسرائيل" بحاجة للحفاظ على التفوق العسكري والتكنولوجي".

والثلاثاء، قال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان، إن اتفاق التطبيع مع الإمارات، لم يتضمن "أي موافقة من جانب "إسرائيل" على أي صفقة أسلحة بين الولايات المتحدة والإمارات".

وفي 13 أغسطس/آب الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات و"إسرائيل" إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، واصفا إياه بـ "التاريخي".

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة الفلسطينية وفصائل بارزة، مثل "حماس"، و"فتح"، و"الجهاد الإسلامي"، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".