النجاح - وصل رئيس هيئات الأركان المشتركة للجيش الأميركي، مارك ميلي، إلى دولة الاحتلال من أجل مناقشة الشأن الإيراني وتأثيره على المصالح المشتركة بين أمريكا ودولة الاحتلال.

و بحث ميلي في لقاءٍ عبر الفيديو؛ "موضوع إيران والتحديات الأمنية في المنطقة"، مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

والتقى مع وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، ورئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ورئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين.

وتأتي زيارة ميلي ، في ظلّ التوتر الذي يسود المنطقة في الفترة الأخيرة، ولا سيما بعد تزايُد احتمال ردّ "حزب الله" اللبنانيّ، على مقتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية على مواقع عسكرية، قرب العاصمة دمشق، مساء الإثنين الماضي.

كما أن قصفا إسرائيليا استهدف مواقع تابعة للنظام السوري، بعد ساعات من الزيارة.