نابلس - النجاح - اعلن "الجيش الاسرائيلي "عن تدشينه وحدة استخباراتية جديدة سيطلق عليها اسم وحدة "9900"، يمكنها تنفيذ مهام نوعية في جبهات مختلفة، وذلك بحسب هيئة البث الاسرائيلية "مكان".

وأشارت الهيئة إلى أن الجيش دشن هيئة "الاستخبارات المرئية"، التي تستخدم تكنولوجيا الذكاء الصناعي من أجل تحليل ودمج المعلومات خلال الحرب.

 وأوضح الجيش "الإسرائيلي" أن تلك الوحدة سيطلق عليها "9900" في هيئة الاستخبارات، التي توفر للقوات المقاتلة صورة استخباراتية ومرئية لساحة القتال تتلقاها عن طريق الحواسب.

وأشارت "مكان" إلى أن الهيئة تجمع معلوماتها من مصادر متنوعة، مثل "الأقمار الصناعية والطائرات المسيرة وأجهزة الاستشعار ومصادر إنسانية في صورة شاملة وموحدة"، وتتلقى القوات المقاتلة نسخة خلال المعركة.

وتتيح الوحدة الاستخباراتية للوحدات المقاتلة إمكانية مواجهة التحديات في ساحة القتال الجديدة وتخطيط المناورة البرية بواسطة جهاز يحاكي ساحة القتال.

وأضافت "مكان" أن تلك الوحدة تأتي في إطار الخطة الخماسية الجديدة للجيش الإسرائيلي، على أن يتولى قيادتها هيئة قتالية خاصة تجمع بين المستويين الاستخباراتي والقتالي.