النجاح - غادر وفد أمريكي، الأربعاء، دولة الإحتلال الإسرائيلي بعد  الإنتهاء من إجراء محادثات مع كبار المسؤولين في حكومة الإحتلال، حول خطة ضم الضفة الغربية المحتلة.
وترأس  الوفد المبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام آفي بركوفيتش، الوفد، واجتمع مع رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيري جيش الإحتلال بيني غانتس وخارجية الإحتلال غابي أشكنازي.
وفي إشارة إلى عدم التوصل الى اتفاق، قال نتنياهو "تحدثت مع آفي بركوفيتش ومع السفير ديفيد فريدمان، وأفراد وفدهم عن مسألة السيادة، التي نعمل على بسطها هذه الأيام، والتي سنواصل العمل على إنجازها خلال الأيام المقبلة".
وسبق لنتنياهو أن أعلن أنه سيضم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية، تقدر بنحو 30 في المائة من مساحتها، وتشمل منطقة غور الأردن، والمستوطنات الإسرائيلية الكبرى في الأول من تموز
لكن يبدو أنه تراجع حاليا في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.