النجاح - زعم وزير خارجية الإحتلال الإسرائيلي غابي أشكنازي، أن "صفقة القرن" جيدة وتخلق معادلة جدية ومسؤولة ومتوزانة، وتسهم بالانفصال عن الفلسطينيين.

وقال: "يجب السعي لتحريك الخطة وتطبيقها من خلال الاستعانة وجلب أكبر عدد من الشركاء"، لكن بعيدا عن الشركاء الإقليميين، مثل الدول العربية والخليجية".

ووردت تصريحات أشكنازي خلال اللقاء الذي جمعه، مساء الثلاثاء، بالوفد الأميركي، برئاسة آفي بيركوفيتش، مستشار ومبعوث الرئيس دونالد ترامب.

ويخطط رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتيناهو، لتنفيذ ضم أجزاء من الضفة ومنطقة الأغوار والمستوطنات إلى السيادة الاحتلالية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، الأول من تموز/يوليو، ولكنه ألمح عقب لقاء الوفد الأميركي لإمكانية تأجيل تنفيذ الضم.

وفي سياق متصل أوصى عضو الكنيست عن حزب الليكود، أفي ديختر، لنتنياهو، عدم تأجيل الضم، ويعتقد رئيس الشاباك السابق أنه لا يجب الانتظار حتى الحصول على الضوء الأخضر من الإدارة الأميركية للبدء بالضم.

وقبيل ساعات من الموعد الذي أعلن عنه نتنياهو لبدء تنفيذ خطة الضم، كشفت الإذاعة الإسرائيلية "كان" خرائط الضم الأولية في الضفة الغربية، التي أعدتها حكومة نتنياهو، وتشمل تعديلات على خطة ترامب، بما في ذلك تبادل أراض.