وكالات - النجاح - كشفت مصادر إسرائيلية مطلعة أن جيش الإحتلال الإسرائيلي يستعد لتجدد العمليات بالضفة وإطلاق الصواريخ من غزة، ردا على فرض الإحتلال سيادته على الضفة الغربية المحتلة.

وذكر موقع والا العبري، أن تقديرات جيش الإحتلال تشير الى أن إيران ستحاول التأثير على حركة الجهاد الإسلامي، ودفعها للقيام بإعمال عسكرية ضد دولة الإحتلال بعد الضم.

وأضاف الموقع، أن جيش الإحتلال الإسرائيلي، يستعد لاحتمالية قيام حركة الجهاد الإسلامي، بإطلاق صواريخ تجاه الغلاف، غدا الأربعاء، في حال تم البدء بتطبيق الضم.

ونقل الموقع عن مصادر في جيش الاحتلال، أنهم يستعدون لكافة السيناريوهات، منها: تجدد العمليات الأمنية، والتظاهرات العنيفة، واطلاق النار، ووقوع قتلى وإصابات.

ولفت الموقع العبري، الى أن الأوضاع في قطاع غزة، أكثر سخونة، وأن حركة حماس ستقود التظاهرات ضد الضم، وأن قيادة المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال تتابع بحذر الأوضاع الأمنية بالقطاع، ويقوم نشر بطاريات منظومة القبة الحديدية.