النجاح - كشفت القناة 13 العبرية عن أن "الكابينيت" الاسرائيلي اجتمع لمناقشة الهجوم السيبراني الذي استهدفت منشآت المياه في "إسرائيل"، والذي نسبته الأجهزة الأمنية الإسرئيلية إلى إيران.

وأشارت القناة إلى أن الاجتماع عقد في ظل حالة من السرية حيث طولب الوزراء الأعضاء في المجلس الوزاري المصغر بالتوقيع على واستمارات تلزمهم بالحفاظ على سرية مجريات الجلسة.

ونقلت القناة عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن الهجوم الإلكتروني لم تتسبب بأي أضرار كبيرة بخلاف بعض الخلل الذي أصاب منشآت المائية تابع لبعض المجالس المحلية.

وشدد المسؤولون على أن " "إسرائيل" ترى بالهجوم السيبراني تصعيدًا كبيرًا من جانب الإيرانيين وتجاوز للخط الأحمر - خاصة وأن المرافق المائية المستهدفة منشآت مدنية"، ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي رفيع قوله: "إن هذا تجاوز لكل المعايير الأخلاقية حتى في فترة الحرب، لم نتوقع ذلك حتى من الإيرانيين".

وأشارت القناة إلى أن "إسرائيل" تبحث سبل الرد على الهجوم السيبراني، ورجحت أن يتم ذلك عبر هجوم سيبراني مضاد ومماثل بالحجم، غير أنها أضافت أن تبادل الضربات على المستوى السيبراني يمكن أن يخرج عن السيطرة ويتحول إلى تبادل الضربات عسكرية في الواقع".

والأسبوع الماضي، كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن تعرض سلسلة منشآت مياه إسرائيلية لهجوم إلكتروني، دون معرفة ما إن تم الاستيلاء على أنظمة التشغيل فيها حينها، أم تعطلت عمليات الضخ.