النجاح - دخل قرار فتح المجمعات التجارية والأسواق المفتوحة ونوادي اللياقة البدنية في دولة الاحتلال، اليوم الخميس، حيز التنفيذ، حيث عادت المحلات التجارية للعمل مع اعتماد سبل الوقاية لمنع تفشي الفيروس.

 

وفرضت صحة الاحتلال تقييدات بكل ما يتعلق بعدد الزبائن الذي يسمح لهم بالدخول للمراكز والأسواق، وتحد أيضا من التجمهر داخل المحلات التجارية، وتطالب صاحب المحل ترتيب دخول وخروج الزبائن، مع الحفاظ على مسافة مترين بين شخص وآخر، كما سيتم نشر أعداد كبيرة من المنظمين على مداخل الأسواق والمجمعات التجارية.

 

ووفقا لتعليمات فتح المركز والمجمعات التجارية، يلتزم المشرف على تشغيل أي مركز تجاري بالاهتمام بعدد الزبائن والمتسوقين داخل المحل في ذات الوقت، على أن يهتم بأن يتواجد أكثر من شخص واحد لكل 20 مترا مربعا.

كما سيتم ترسيم مسارات لانتظار الزبائن، ومراقبة الزبائن خلال الانتظار بالطوابير ومطالبتهم التقيد بالتعليمات والحفاظ على مسافة مترين، وتعليق لافتات إرشادية وتوعوية تذكر بالتعليمات التي يجب على المتسوق التقيد بها خلال تواجده في المركز التجاري أو السوق.

وتنص التعليمات على ضرورة أن يحرص المشغل للمركز التجاري أو السوق على عدم تواجد أكثر من شخصين داخل المصعد، ولن يسمح بالجلوس لتناول الطعام داخل المجمع أو السوق، وضرورة التقيد بقواعد النظافة بما في ذلك تعقيم المسطحات، وتوفير مادة لتعقيم اليدين في أماكن متاحة.