النجاح - حاول رئيس حكومة الإحتلال، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماع حكومته، يوم الإثنين الماضي، الترويج لمعلومات خاطئة  حول أن إيران تخفي عن العالم معلومات حول حجم الوفيات بفيروس كورونا لديها.

واستعرض مقطع فيديو، رائج في شبكات التواصل الاجتماعي، وتظهر فيه شاحنة تلقي جثثا إلى آبار نفايات. لكن هذا الفيديو لم يُصوّر في إيران أبدا، وهو مأخوذ من مسلسل هوليوودي من العام 2007، باسم "بندميك" أي وباء، حسبما قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الخميس.

ولاحظ الباحث في "معهد أبحاث الأمن القومي" في جامعة "تل أبيب"، الدكتور راز تسيمت، الذي يعتبر أحد أبرز الخبراء الإسرائيليين في الشؤون الإيرانية، عدم مصداقية الفيديو يوم الإثنين الماضي.

ونقلت الصحيفة عن تسيمت قوله إن "هذا الفيديو الكاذب وصل إلى اجتماع الحكومة كشهادة على إخفاء حجم الضحايا من جراء كورونا في إيران. والآن ينبغي أن نأمل فقط، أنه يتم التحقق من مواضيع مصيرية أكثر من الكورونا، بشكل أفضل من مقاطع فيديو منشورة في الشبكات الاجتماعية حول الوضع في إيران".

ولم ينفِ مكتب نتنياهو ما حدث خلال اجتماع الحكومة، ويبدو أن ذلك كان وراء خبر نشرته الصحيفة نفسها، أمس، وقالت فيه إن جيش الاحتلال يقدر أن عدد الوفيات الحقيقي في إيران أكثر بأربع أو خمس مرات من العدد الرسمي، وهو قرابة ثلاثة آلاف ضحية للفيروس. واعتبرت المصادر التي اعتمدت عليها الصحية أنه يوجد لهذا الوضع "تأثير دراماتيكي" على الاقتصاد الإيراني وعلى "المساعدات المتوقعة لحزب الله وجهود التموضع في سورية".