النجاح -  أكد المحلل العسكري الاسرائيلي عامي دومبا، إلى أن دولة الاحتلال أظهرت فشلا ذريعا في تعاملها مع هذا فيروس كورونا.

وقال دومبا :"من الجيد بأن "اسرائيل" لم تقدم على ضرب ايران، حيث أن الحرب مع ايران كادت أن تنشب عدة مرات خلال العقد الأخير، في ظل الرغبة الاسرائيلية بتوجيه ضربة للمنشئات النووية الايرانية".

وأضاف بأن الفشل الاسرائيلي في علاج فايروس الكورونا أظهر مدى الضعف والفشل الذريع الذي سنواجهه في حال نشبت حرب مع ايران.

وتطرق دومبا إلى سيناريو الحرب المتوقع مع ايران، موضحا بأن المعركة المقبلة معها ستتمحور في ثلاثة محاور أساسية وهي ضربة صاروخية متبادلة بين الطرفين على مراكز المدن الرئيسية، ومعركة صاروخية مع حزب الله في لبنان ومعركة صاروخية أخرى مع غزة في الجنوب.

وأضاف بأن ايران ستعمل في المعركة المقبلة على شل الاقتصاد الاسرائيلي وإيقاع أكبر عدد من القتلى والجرحى وعرقلة تجنيد واستنفار قوات الاحتياط، كما سيعمل جيش الاحتلال على احتلال مناطق في غزة ولبنان واحتلال مناطق معينة في ايران.