نابلس - النجاح - كشف رئيس حزب "أزرق أبيض" الإسرائيلي بيني غانتس عن فضيحة ملف جديد من الممكن أن يحاكم عليه رئيس حكومة تسيير الأعمال بنيامين نتنياهو.

وصرّح على حسابه في "تويتر" صباح الأحد، أنَّ هناك نحو 5000 إسرائيلي يموتون كل عام في "إسرائيل" بسبب انهيار النظام الصحي.

وقال غانتس: " أتعهد بتشغيل خطة طوارئ للنظام الصحي فور إنشاء الحكومة. . لأطفالنا، لآبائنا. يجب علينا المضي قدما"

وأوضح أن حزبه ينوي إطلاق حملة صحية، دون الإشارة إلى وجود علاقة بتلك الحملة بملف نتنياهو الجديد، الذي يحمل رقم 5000.

ويُشار إلى أن نتنياهو يحاكم على 4 ملفات رئيسة، وهي "ملف 1000"، إذ يشتبه بتلقيه هدايا بقيمة 700 ألف شيكل (185 ألف يورو) من قبل شخصيات ثرية، مقابل تسهيلات مالية أو شخصية.

وفي القضية التي تحمل عنوان "ملف 2000" يشتبه بمحاولة نتنياهو العمل للحصول على تغطية صحفية مساعدة له في أكثر الصحف الإسرائيلية ذيوعًا وانتشارًا "يديعوت أحرونوت"، والحد من انتشار الصحيفة المنافسة لها "إسرائيل هيوم".

أما الملف "3000" فيتعلق بصفقة شراء غواصات ألمانية وزوارق هجومية كلفتها مئات الملايين من الدولارات، دون رغبة قوية من الجيش، فيما يوصف "الملف 4000" بأنه الأخطر بالنسبة إلى نتنياهو، حيث يتعلق بتقديم تسهيلات واستغلال نفوذ.