وكالات - النجاح - من المفترض أن يعقد وزير حرب الاحتلال نفتالي بينيت اجتماعا قريبًا مع قادة قواته في مقر قيادة فرقة الضفة الغربية المحتلة في مستوطنة بيت إيل وسط الضفة، لتدارس الاستعدادات لإعلان "صفقة القرن".

وأفادت القناة السابعة العبرية أن بينيت سيعقد جلسة طارئة وخاصة مع قيادة قوات ومخابرات الاحتلال في الضفة الغربية، للاستعداد لإمكانية رد الشارع الفلسطيني بشكل عنيف على إعلان "صفقة القرن" المقرر الثلاثاء القادم.

في حين تختلف التقديرات العسكرية والأمنية للاحتلال حول الرد الفلسطيني على الصفقة ما بين إمكانية تدهور الأمور لانتفاضة جديدة، وآخرون يرون أن الشارع الفلسطيني غير مبالٍ حاليًا ومنشغل بمشاكله اليومية.

وفي هذا الإطار، وضعت قوات الاحتلال 6 كتائب عسكرية على أهبة الاستعداد للتدخل حال تدهور الأمور، في الوقت الذي أعلن فيه قائد أركان حرب الاحتلال أفيف كوخافي عن إلغائه لجدول أعماله غير الطارئ لصالح الاستعداد لما بعد الإعلان عن الصفقة.