وكالات - النجاح - زعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن عدد قتلاه الذين سقطوا خلال عام 2019 المنصرم حوالي 27 قتيلاً.

وبحسب الاحتلال في بيان أوردته الإذاعة الإسرائيلية العامة أن عدد القتلى في العام الماضي هو الأقل منذ تأسيسه، حيث بلغ 27 قتيلا، بمن فيهم الجندي زخاريا باول الذي اعتُبر مفقودا حتى إعادة جثته من سوريا.

ووفق الإذاعة، تشير المعطيات إلى أن السبب الرئيسي لمقتل الجنود هو الانتحار إذ بلغ عدد هذه الحالات في العام الماضي 12.

وفي سياقٍ متصل، قال ميشل يانكو رئيس قسم الطاقة البشرية في جيش الاحتلال إن الجيش يسعى إلى تخفيض عدد قتلاه إلى أدنى مستوى ممكن.

وأضاف أن قيادة جيش الاحتلال تعمل على تقليص عدد قطع الاسلحة التي بحوزة الجنود وتوفيرها  لهم في الحالات الضرورية فقط كما انها تعمل على زيادة عدد الضباط المتخصصين في تقديم العلاج النفسي.