النجاح - أشار المحلل العسكري لصحيفة معاريف تال ليف رام ، إلى أن مطار T4  أصبح مركزا مهما للإيرانيين  في سوريا يتلقون من خلاله الأسلحة بشكل مباشر من إيران، وسيظل نقطة استخبارات مهم لجيش الاحتلال.

ويعتبر الهجوم على المطار هو الأول الذي ينسب لـ"إسرائيل" بعد أسبوعين على اغتيال قائد فيلق القدس في إيران قاسم سليماني.

وبعد اغتيال سليماني يقول المحلل ازداد مستوى التوتر والتأهب على الجبهة الشمالية على طول الحدود، لكن سرعان ما انخفض مستوى الاستعداد بعد تقدير موقف إسرائيلي اعتبر أن الحدث خاص بين أمريكا وإيران.

وعن موقف وزارة جيش الاحتلال من مواصلة الهجمات كشف المحلل العسكري عن تأييد الوزير نفتالي بينت لهذا الموقف، ومن المتوقع أن يواصل سلاح طيران الاحتلال هجماته في سوريا إذا ما وصلت معلومات استخبارية تفيد بنقل أسلحة نوعية إلى سوريا من قبل إيران.

في نفس السياق فقد نقل موقع القناة السابعة العبرية عن تقارير عربية قالت إن الهجوم على حمص كان يستهدف قاعدة جديدة تحاول إيران تأسيسها في سوريا.