وكالات - النجاح - هاجم زعيم حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، اليوم السبت، القائمة العربية المشتركة؛ بزعم أن أعضائها يؤيدون حركة حماس، وأدانوا اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وقال ليبرمان: إن أعضاء القائمة المشتركة يتحدثون علنًا عن تأييدهم للمنظمات "الإرهابية" في المنطقة، وفق تعبيره.

وعبّر عن معارضته لأي صفقة سيتم التوصل إليها مع حماس. مؤكدًا أنه سيرفض أي صفقة يتم فيها تبييض السجون من أسرى حماس و"المنظمات" الأخرى.

وبشأن الوضع الداخلي، قال ليبرمان إن "حزب أزرق- أبيض" يسعى للتحالف مع الأحزاب الأرثوذكسية المتطرفة والقائمة المشتركة، لافتًا إلى أن هناك اتصالات تجري من أجل إنشاء هذا التحالف، وأن اجتماعات مكثفة عقدت الشهر الماضي لهذا الهدف.

واتهم زعيم "إسرائيل بيتنا"، رئيس وزراء الاحتلال المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بأنه يريد الحصانة على حساب المصلحة العامة، منوهًا إلى أن حزبه سيعمل من أجل منع ذلك، حتى وإن كان ذلك سيتسبب بصراع مع رئيس الكنيست بولي إدلشتاين الذي يجب أن يكون في موضع يحقق مصلحة الدولة وليس الحزب.

وأشار إلى أن حزبه يبذل كل ما في وسعه من أجل تشكيل ائتلاف صهيوني يضم جميع الأحزاب الصهيونية، وذلك يعتمد على حجم المقاعد التي سيحصل عليها حزبه في الانتخابات المقبلة.