ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد رئيس حزب "ابيض ازرق" بيني "غانتس"  أنه مهتم باقتراح نتنياهو، وينوي تشكيل حكومة وحدة موسعة ولكن بقيادته، وفق ما جاء في موقع واللا العبري، بعد ان كان قد رفض  التعليق أو الإجابة على عرض نتنياهو.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتيناهو، دعا رئيس حزب الأزرق والأبيض "بيني غانتس" في خطوة غير مسبوقة، للتعاون معه، والتناوب في رئاسة حكومة الاحتلال.

ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة يديعوت أحرنوت وترجمه موقع النجاح الإخباري، قال "نتنياهو" : " دعونا نعمل سويًا من أجل جلب "إسرائيل" إلى بر الأمان هذه المرة أيضًا أقترح أن نلتقي في أقرب وقت ممكن للتعاون في تشكيل حكومة وحدة واسعة".

وأضاف : " إن نتائج الانتخابات ليست واضحة بعد، يجب أن لا نضيع الوقت ونبدأ بالتعاون بدلًا من إجراء انتخابات ثالثة".

وطالب  رئيس دولة الاحتلال رؤوف ريفيلين، رؤساء الأحزاب الإسرائيلية الكبيرة بالتعاون من أجل تشكيل الحكومة القادمة، وعدم وضع الصعوبات التي يمكن أن تؤدي إلى إعادة إجراء انتخابات الكنيست مرة ثالثة.

ووصف مسؤول كبير في البيت الأبيض عرض نتنياهو بأنه يجسد عدم قبوله واحترامه لنتائج الانتخابات، وهو نداء من شخص يائس يخشى خسارة السلطة .

الجدير بالذكر أن النتائج شبه النهائية لانتخابات الكنيست الإسرائيلية الـ22،  تظهر تفوق حزب "أزرق أبيض" بمقعدين عن "الليكود"، وتراجع "يسرائيل بيتينو" بمقعد واحد، في حين استعادت القائمة المشتركة المقعد الثالث عشر، بعد فرز 97% من أصوات الناخبين.

وبحسب النتائج، حصل حزب "أزرق أبيض"، على 33 مقعدا، وتراجع حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، بمقعد واحد ليصل إلى 8 مقاعد.

في المقابل، حصل "الليكود" على 31 مقعدا، والقائمة المشتركة على 13 مقعدا، و"شاس" 9 مقاعد، و"يهدوت هتوراه" 8 مقاعد، و"إلى اليمين" 7 مقاعد، و 6 مقاعد لـ"العمل – غيشر"، و5 مقاعد لـ"المعسكر الديمقراطي".

ومن المتوقع أن تنشر النتائج النهائية لانتخابات الكنيست مساء اليوم.