وكالات - النجاح - أمر رئيس أركان حرب الاحتلال الإسرائيلي، السبت، بإرسال قوات إضافية لمنطقة الحدود الشمالية مع لبنان، في ظل استمرار تصاعد التوتر مع حزب الله.

وذكرت قوات الاحتلال في بيان، أن قواتها "البرية والجوية والبحرية والمخابرات عززت استعداداتها لمختلف السيناريوهات في منطقة القيادة الشمالية"، مضيفا أن الإجراءات اتخذت في الأسبوع الماضي.

وأوضح الاحتلال الإسرائيلي في بيان: "تلقى جنود الاحتياط رسائل تتعلق بمواعيد انتشارهم".

وتابع بيان القوات: "في إطار تقييم الوضع، تقرر تأجيل التمرين الكبير والمقرر للنصف الثاني من الأسبوع، الذي تم دمجه مع تمرين هيئة الأركان المخطط للأسبوع المقبل".

وأعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، أن الرد على عدوان الاحتلال سيكون في لبنان وليس في مزارع شبعا، موضحا أن المقصود أن الرد من لبنان.

وأشار في لقاء متلفز تابعه النجاح، إلى أن لدى الحزب من الصواريخ الدقيقة ما يكفيه، مشيرا إلى أن الاحتلال الاسرائيلي الذي يصنع اسلحة نووية وكميائية لا يجوز له ان يرفع يافطة اسمها ان حزب الله لديه مصانع صواريخ دقيقة وأضاف، "هذا من حقنا ولكن ليس لدينا مصانع صواريخ دقيقة
اذا اصبح في يوم الايام لدينا مصانع صواريخ دقيقة سأقول ذلك بكل فخر واعتزاز".

وقال، "نتنياهو يريد حجة ليقصف ويعتدي وينسف قواعد الاشتباك ويخلق قواعد اشتباك جديدة"، وهذه حجة كبيرة يحاول ان يقدمها للمجتمع الدولي والمستوطنين ان الامر يستحق المغامرة ، هو يكذب عليهم، وما نحتاجه من صواريخ دقيقة نحن نملكه في لبنان".

 وأضاف، "الموضوع ليس رد اعتبار بل تثبيت قواعد اشتباك وتثبيت منطق الحماية للبلد والاسرائيلي يجب ان يدفع ثمن اعتدائه وكل التهديد والتهويل لن يمنع حصول رد من المقاومة".