النجاح - أعلن رئيس حكومة الاحتلال السابق إيهود باراك، اليوم السبت، تسمية حزبه الجديد باسم "إسرائيل الديمقراطية".

وكان باراك أعلن عودته للحياة السياسية بعد انقطاع لعدة سنوات، معرباً عن نيته تشكيل حزب جديد لخوض الانتخابات المقبلة في 17 سبتمبر القادم.

وأوضح باراك أن نائب قائد الأركان السابق يائير غولان، سيكون إلى جانبه في الحزب، في حين تجري مساع حثيثة لضم وزيرة القضاء السابقة تسيبي ليفني