ترجمة : علا عامر - النجاح - جدد رئيس حزب "يسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، مهاجمته لسياسات حكومة الاحتلال والتوصل لاتفاق تهدئة مع حركة حماس في قطاع غزة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن القناة العبرية السابعة.

وقال "ليبرمان"، في مقابلة له مع القناة الثانية، :" إن سكان المستوطنات في محيط قطاع غزة يعانون بشكل دائم، والحكومة تتجاهل معاناتهم"، على حد زعمه.

وأضاف:" إن رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" يرفض الظهور وتفسير ما حصل، نحن نحصل على المعلومات من مصر وحماس".

كما أشار "ليبرمان" إلى أنه لا يزال يفكر في امكانية ترشيح رئيس حزب "الابيض والازرق"، بيني غانتس، لتشكيل الحكومة الجديدة، مشيرًا إلى أنهم بحاجة إلى حكومة تنتشلهم من الوحل الاقتصادي والسياسي.

وأكد "ليبرمان" بأنه سعيد بالحملة الشرسة التي يشنها عليه حزب الليكود، منوها أن هذا يؤكد بأن حزب "يسرائيل بيتنا" قوة مؤثرة.

والجدير بالذكر بأن "ليبرمان" من كبار المعارضين للتفاوض مع  حركة حماس و خطوة إدخال الاموال القطرية للقطاع، وهو السبب الرئيسي الذي دفعه لتقديم استقالته من منصب وزير جيش الاحتلال نهاية العام الماضي.

يأتي هذا بعد أن كشفت مصادر أممية أنه تم التوصل لاتفاق بوساطة مصرية وأممية، لإعادة الهدوء إلى قطاع غزة.

وقال المصدر، انه تم الاتفاق على إعادة ضخ الوقود القطري لمحطة توليد الكهرباء اعتباراً من صباح اليوم الجمعة ، كما تم الاتفاق على إعادة فتح البحر أمام عمل الصيادين لمسافة 15 ميلأ بحرياً .

وأوضح المصدر انه تم الاتفاق كذلك على إرجاع مراكب الصيادين المحتجزة وعددها 60 مركباً.