النجاح - حاول جندي اسرائيلي نهش كتف أحد المواطنين بأسنانه عند قيام جيش الاحتلال بإقتحام بلدة تقوع والاعتداء على جمع من الرجال والنسوة بالضرب بواسطة العصي وإطلاق قنابل الغاز والرصاص.

وترك الجندي آثار أسنانه بشكل واضح على كتف المواطن، الأمر الذي لاقى استغراب كل من شهد الموقف أو سمع عنه .

الصورة أثارت العديد من الاراء من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها فكل غرد على طريقته الخاصة حيث كتب الناشط عبد الرحمن الديري يقول" يجب اعطاء الشاب الضحية إبرة تحسبا من التسمم " باشارة الى ان الجندي قد يكون مسعورا ، بينما كتب محمد نواصرة"انها عضة كلب".

وتداول العديد من النشطاء صورة الشاب الذي تعرض لـ"العض" إلى جانب صور كلاب ، معتبرين هذا التصرف بأنه يدل على الوحشية التي وصل إليها جنود الاحتلال بالتعامل مع المواطنين الفلسطينيين .