نابلس - النجاح - أفادت قناة "كان" العبرية، باستمرار مفاوضات تشكيل الائتلاف الحكومي القادم، اليوم الأحد، حيث اجتمع ممثلون عن حزب "الليكود" مع نظرائهم في كل من حزبي "شاس" و"يهدوت هتوراه".

ونقلت القناة، عن مصدر في حزب "يهدوت هتوراه" قوله إن الحزب استعد لدعم جميع القوانين المهمة لـ"الليكود"، مثل تلك المتعلقة بالحصانة البرلمانية ومكانة محكمة العدل العليا، ولكن بشرط دعمه في أمور حيوية مثل التجنيد وقدسية السبت.

وبحسب القناة، صرح الليلة الماضية عضو اتحاد أحزاب اليمين، بتسالئيل سموتريتش، قائلاً إن أحد المطالب الائتلافية لحزبه يقضي بإلغاء قانون الانفصال ما سيسمح بالعودة للسكن في المستوطنات الأربع التي تم إخلاؤها في شمال الضفة الغربية.

وأشارت القناة إلى أن حزب "الليكود" سيطالب من الأحزاب التي ستشارك في الائتلاف المستقبلي، التعهد ضمن الاتفاقات بإعادة الحصانة التلقائية التي كان يتمتع بها أعضاء الكنيست قبل تعديل القانون عام 2005.

ووفقاً للقناة، فإن هذه الحصانة من الملاحقة القضائية لا تمنح للنائب تلقائياً بل عليه أن يتوجه إلى لجنة الكنيست لتمنحه إياها.

ولفتت إلى أن المبادرون إلى تعديل القانون في "الليكود"، إعادة الوضع إلى ما كان عليه، وذلك خلال الأشهر الأولى من ولاية الكنيست المقبلة.