ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - زعم الاحتلال، يوم الأحد، تحت بند سُمح بالنشر، أن "الشاباك" بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي، اعتقل خلية لحركة حماس ، كانت تعتزم تنفيذ "عملية كبيرة" بيوم الانتخابات التي جرت بتاريخ 9 أبريل/ نيسان الجاري.

وقالت المصادر العبرية إنه "تم إحباط مخطط لحماس لتنفيذ هجوم كبير في يوم الانتخابات في 9 أبريل"، موضحة أنه تم اعتقال ناشط في حماس يدعى  يحيى أبو دية (23 عاماً) من سكان الزعيم.

ووفق المصادر ذاتها، فإنه من خلال التحقيق اتضح أنه كان على اتصال مع كبار نشطاء حماس في قطاع غزة من خلال الإنترنت وتم تجنيده للقيام بنشاط عسكري، ووافق على القيام بمهام واستعد لتنفيذ تفجير "استشهادي" بواسطة سيارة مفخخة، وطلب منه مراقبة أفضل نقطة هجوم في منطقة معاليه أدوميم حيث يوجد تركيز كبير لحافلات المستوطنين والجنود.

وقال الشين بيت أن قوات الاحتلال قد كشفت خلية في الضفة الغربية تم تجنيدها من كبار نشطاء حماس في غزة لتنفيذ هجوم بسيارة مفخخة بالقرب من مستوطنة معاله أدوميم على حد زعمهم.

وطُلب من أبو دية شراء سيارة واستئجار غرفة تخزين لإعداد سيارة مفخخة ومراقبة المواقع في منطقة معاليه أدوميم حيث كان هناك تركيز كبير من الحافلات والمدنيين والجنود لتنفيذ الهجوم.وفق مزاعم الاحتلال.