نابلس - النجاح - تنظر لجنة الانتخابات المركزية، خلال هذه الأثناء، في طلب شطب ترشيح عوفر كسيف في قائمة الجبهة الديمقراطية، وطلب شطب قائمة تحالف التجمع الوطني الديمقراطي مع القائمة العربية الموحدة، التي أقدم على تقديمها حزب الليكود، وحزب "عوتسما يهوديت".

وفي بداية الجلسة، ناقشت اللجنة طلب شطب ترشيح كسيف، وطالبت حضوره حتى يتمكن من الرد على الادعاءات الموجهة ضده، وأرجأت التصويت على الطلب، ولاحقًا حضر كسيف ونفى الادعاءات التب وردت بطلب الشطب.

وأكد كسيف أن الادعاءات حول دعمه للعنف والكفاح المسلح غير صحيحة على الإطلاق، وحول التهمة التي وجهت إليه بأنه لا يعترف بإسرائيل كدولة "يهودية وديمقراطية"، أكد أنها غير صحيحة، وأوضح دعمه لقيام دول فلسطينية مستقلة على حدود 67.

وادعى المحامي العنصري إيتمار بن غفير، مرشح حزب "عوتسما يهوديت" (قوة يهودية)، أن طلب الشطب جاء احتجاجا على نشاطات النواب العرب بما في ذلك زيارات للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية والمشاركة في احتفالات استقبال أسرى محررين، بالإضافة إلى دعم النواب العرب للانتفاضة والمشاركة في تظاهرات واحتجاجات زعم أنها تهدد "أمن الدولة".