وكالات - النجاح - قالت  ممثلة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل بتشليت، بأنها تأسف لعدم قبول "إسرائيل"، تقرير الأمم المتحدة الذي نشر الأسبوع الماضي بما يتعلق بإعدام "إسرائيل" لفلسطينين علي حدود قطاع غزة عمداً.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرنوت"، دعت بتشليت خلال كلمة ألقتها "إسرائيل" وقطاع غزة  لأقصي درجات ضبط النفس بمناسبة اقتراب مرور عام علي انطلاق مسيرات العودة ب30 مارس.