نابلس - النجاح - افتتحت إسرائيل الجمعة أول سفارة لها في رواندا، وعرضت على هذه الدولة الواقعة في شرق إفريقيا المساعدة في مجالات الصحة والتربية والزراعة وتكنولوجيا الاتصالات بما في ذلك الأمن الإلكتروني.

وقال السفير الإسرائيلي الجديد إلى رواندا رون آدم بعد لقاء مع الرئيس الرواندي بول كاغامي إن “هذا البلد لديه الكثير من القواسم المشتركة مع إسرائيل ويشكل مساحة للتعاون المشترك” في عدة مجالات.

وتاريخ البلدين اللذين تربطهما علاقات وثيقة، مطبوع بشكل كبير بالإبادة، وباتّفاق مثير للجدل في 2018 لترحيل لاجئين أفارقة وطالبي لجوء من إسرائيل إلى البلد الإفريقي.

وكانت إسرائيل طرحت سابقا إمكانية ترحيل لاجئين إلى رواندا في اقتراح دانته بشدة منظمات حقوقية. ولطالما نفت كيغالي إبرام هكذا اتّفاق.

وتؤكد رواندا ذات الغالبية المسيحية أنها تريد استقطاب المزيد من السياح.

وقالت شركة الطيران الرواندية “رواندإير” أنها ستبدأ بتسيير رحلات مباشرة إلى إسرائيل في 2019.

وتقيم إسرائيل علاقات وثيقة مع دول شرق إفريقيا بخاصة مع أوغندا وكينيا، وهي تعمل على توسيع حضورها الدبلوماسي في القارة.

وفي كانون الثاني/يناير زار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تشاد ذات الغالبية المسلمة لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد انقطاع دام عقودا.