وكالات - ترجمة : علا عامر - النجاح - طالبت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى بولندا "جورجيت موشبشر" القائم بأعمال وزير خارجية الاحتلال "يسرائيل كاتس" بتقديم اعتذار رسمي على تصريحاته التي يتهم بها بولندا بالمشاركة في جريمة المحرقة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن القناة السابعة.

وقالت "موشبشر" : "إنه من غير المناسب ان يصدر عن "كاتس"مثل هذه التصريحات.. إن بولندا و"اسرائيل" حلفاء مهمين باالنسبة لنا ولا يجب استمرار وقع خلاف بينهم"، على حد قولها.

وكان قد أكد نائب وزير الخارجية البولندي " شيمون شينكوفسكي فيل سيك"،الثلاثاء، أن الحكومة البولندية لا تزال تنتظر من حكومة الاحتلال تقديم اعتذار رسمي لها عقب التصريحات التي أدلى بها القائم بأعمال وزير خارجية الاحتلال "يسرائيل كاتس" عن دور الشعب البولندي في  ارتكاب جريمة المحرقة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

انتخابات الكنيست: الأحزاب العربية واليمينية تواجه المصاعب

وقال " شينكوفسكي" : نترك الخيار إلى القادة الاسرائيليين في اختيار طريقة الاعتذار والشخص الذي سيقدمه لنا، ولكن يجب أن يكون موحد وقطعي".

ويأتي هذا بعد أن قال "كاتس"، في وقت سابق، "لا يمكن تغيير الحقيقة التاريخية. تعاون الكثير من البولنديين مع النازيين وشاركوا في تدمير اليهود أثناء المحرقة. معاداة السامية كانت متأصلة لدى البولنديين قبل المحرقة وخلالها وبعدها أيضا".

كما كان رئيس حكومة الاحتلال"بنيامين نتنياهو" في زيارة رسمية لبولندا الخميس الماضي عندما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية بارزة تصريحات له بخصوص "تعاون بولنديين مع الألمان" عندما وقعت أحداث المحارق النازية.