وكالات - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد حزب الليكود، الثلاثاء، أن رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" يعمل بجد من أجل انشاء وحدة بين الأحزاب اليمينية المتمثلة في "البيت اليهودي"، و"الاتحاد الوطني"، و"القوة اليهودية" من أجل ضمان عدم خسارتهم الأصوات في انتخابات الكنيست المقررة في شهر ابريل المقبل.

وفي بيان له، أشار حزب الليكود إلى أن الحزب لن يهاجم الأحزاب اليمينية في انتخابات الكنيست بأي شكل من الأشكال على عكس النهج الذي تتبعه الأحزاب اليسارية مع بعضها البعض، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع 0404 العبري.

ويخشى "نتنياهو" من إهدار الأصوات في معسكر اليمين، إذا خاض "عوتسماه يهوديت" الانتخابات وحيدا وفشل في اجتياز نسبة الحسم، وهو ما اضطره للتدخل لتسوية هذه الأزمة.

ويداهم الوقت الأحزاب اليمينية المتطرفة في إسرائيل، لتشكيل قوائمهما أو قائمة مشتركة واحدة لكل منهم على حدة، وذلك من أجل تقديمها للجنة الانتخابات المركزية قبل الخميس.

والجدير بالذكر أنه آخر موعد لتسليم طلبات الترشيح لخوض انتخابات الكنيست الـ 21، التي ستجري في التاسع من نيسان / أبريل القادم.