وكالات - ترجمة : علا عامر - النجاح - هاجم رئيس مجلس الاستيطان في الخليل، يوتشاي داماري، قرار منظمة العفو الدولية بمقاطعة ما يزعم الاحتلال أنها مواقع أثرية تابعة لهم، ورفض الاعتراف بأنها تابعة لهم.

وزعم "داماري" :" إن تصرفات منظمة العفو الدولية هي عبارة عن سلسلة من التصرفات المعادية للسامية تحت غطاء الايديولوجية، والتي تقلل من شأن "اسرائيل"، والمستوطنات في الضفة الغربية".

وادعى "داماري" بأن قرية سوسيا الفلسطينية هي قرية تاريخية يهودية تابعة إلى ما يسمى مدينة ديفيد، وأن منظمة العفو الدولية  تشبه سياسة حركة "داعش" الارهابية التي تدمر تاريخ المدن.

والجدير بالذكر أن قرية سوسيا هي قرية فلسطينية تقع شرق مدينة يطا بمحافظة الخليل ويعيش فيها قرابة 400 نسمة ويعتمدون على رعي المواشي واستصلاح عدة كروم من شجر الزيتون ، وهي تصنف ضمن المناطق ج حيث تقع ضمن سيطرة الاحتلال.

ويتعمد الاحتلال اعتماد سياسة سرقة وتزوير التراث والمعالم الفلسطينية لشرعنة احتلالها دولة فلسطين، حيث  نسب الاحتلال عدة مأكولات فلسطينية تراثية إلى أنفسهم، من الفلافل إلى المسخن، كما بدأوا بسرقة الزي الفلسطيني التراثي من خلال تعمد مضيفات طيران الخطوط الجوية الإسرائيلية إلى ارتداء الثوب الفلسطيني المطرز بالقطبة الفلسطينية التي تعتبر من تراث الآباء والأجداد لدى الشعب الفلسطيني.