وكالات - النجاح - قال قائد أركان حرب الاحتلال الإسرائيلي "غادي آيزنكوت" يوم الأحد، إن قواته فشلت في توفير الحماية الكافية لمستوطنات "غلاف غزة" مؤخرًا، وكان أمام معضلة كبيرة يُمكن أن تؤدي إلى مواجهة كبيرة مع قطاع غزة لا تعرف عواقبها.

وتعقيبًا على الانتقادات الداخلية التي وُجّهت لقواته في أعقاب موجة التصعيد الأخيرة مع غزة، أضاف "كان يتوجب التعقل في التعامل مع غزة لأن الواقع هناك بالغ التعقيد، وقوة الردع تضررت منذ شهر مارس/ آذار الأخير، ولكنها لا زالت قائمة، لأن ميزان الردع لا يُختبر من يوم لآخر ومن جولة لأخرى، بل على مدار فترة زمنية طويلة".

وشدد "آيزنكوت"، على "وجوب النظر بشكل معمق في أي خيار هجومي تجاه القطاع مستقبلًا، والنظر إلى اليوم التالي لأي اجتياح للقطاع، وأن مليوني إنسان سيخلقون مشكلة كبيرة جدًا للقوات ولحكومة الاحتلال الإسرائيلية".

ولفت لوجود فرق كبير بين ساحة الضفة الغربية التي تسيطر عليها القوات بشكل كامل، وبين قطاع غزة، حيث تبدو الأمور هناك معقدة للغاية.

في حين، ذكر "آيزنكوت" أن قواته هاجمت 800 هدف لحركة حماس في القطاع منذ انتهاء الحرب الأخيرة صيف العام 2014، وزعم من بينها معامل لتصنيع الصواريخ والوسائل القتالية، على حد قوله.